مقاومة الخرطوم ترد على دعوة الحرية والتغيير ببيان ساخن

متابعات/ الرائد نت

تنسيقيات لجان مقاومة مدينة الخرطوم

تلقت بعض تنسيقيات لجان مقاومة مدينة الخرطوم دعوة إجتماع من قوى إعلان الحرية و التغيير “المجلس المركزي” بخصوص النقاش حول مشروع الإتفاق الإطاري المُزمع توقيعة بين قوى الحرية و التغيير و المجلس العسكري و كتلة الإنتقال الديمقراطي “الإتحادي الاصل و المؤتمر الشعبي و جماعة انصار السنة “.

موقفنا واضح و محدد مسبقاً في بياناً مبزولاً فيما يخص الإتفاق الإطاري الذي نعدة منصة إنطلاق للتسوية و محفل و مزاد لبيع دماء الشهداء مع تنازل كامل عن مطالب و قضايا الثورة بإعادة إنتاج شراكة جديدة يفلت فيها المجرمون من العقاب مُقابل حفنة من المناصب و المقاعد و الكراسي يتم اقتسامها مع احزاب البشير التي ثرنا ضدها.

و عليه نعلن رفضنا و عدم تلبيتنا لهذة الدعوة من قوى الحرية و التغيير “المجلس المركزي” و نقولها اننا نرفض ان نساهم و ندلو بدلونا في ما يُنكس ثورتنا و لم و لن نبيع دماء رفاقنا بثمناً بخسً “و موعدنا حتماً قصاص” ، فقحت اختارت طريق الثورة المضادة و نحن اخترنا طريق استكمال ثورتنا ، وها نحن باقون مستمسكين بمواقعنا ضد الإنقلاب و ضد التسوية و مع إسقاط الإنقلاب كاملاً بجميع رؤوسه و لو افنونا جميعاً، متسلحين بخبرة و بإبداعات مخيلة شعبنا في اسقاط الدكتاتوريات.

إن خطوة قحت بإرسالها دعوات و خطابات لتنسيقيات دوناً عن تنسيقيات اخرى داخل مدينة الخرطوم تصب في مسار خطها المعروف مسبقاً لدينا بسعيها لتفكيك تنسيقيات لجان مقاومة مدينة الخرطوم و لجان المقاومة في عموم السودان و وضع العراقيل في سبيل عدم توحدها في ميثاق واحد تمهيداً لتمرير التسوية.

مصدر: الصيحة

التعليقات مغلقة.