بعد اعتقال دام أسبوعاً .. السلطات تفرج عن ضباط متقاعدين

متابعات/ الرائد نت

أطلقت الاستخبارات العسكرية ليل الأحد، سراح المتحدث السابق باسم الجيش السوداني الصوارمي خالد سعد، و 2 من قيادات قوات “كيان الوطن” بعد اعتقال دام أسبوعاً على خلفية إعلانهم حركة مسلحة تنادي بحقوق أهل الوسط والشمال وتطالب بإلغاء اتفاقية جوبا.

وأكد المتحدث الرسمي باسم حركة “كيان الوطن” الوليد غاندي إبراهيم لـ”سودان تربيون” “أنه تم إخلاء سبيل كل من رئيس الكيان محمد رحمة الله، والقائد العام للقوات الصوارمي خالد سعد، إضافة إلى القيادي في التنظيم العسكري الجيلي محمد سلمان”.

وأكد أن المُفرج عنهم اخضعوا للتحقيق على يد الأجهزة العسكرية قبل أن يتم إطلاق سراحهم، رافضاً الكشف عن فحوى التحقيق.

ويذكر أن الاستخبارات العسكرية اقتادت الضباط المتقاعدين وأخضعتهم للتحقيق باعتبار أن إعلانهم لكيان مسلح يمثل تهديداً للأمن القومي ويصنف كتمرد.

الخرطوم : صحيفة اليوم التالي

التعليقات مغلقة.